1-«ويؤسفنا أن الشَّيخ محمد الغزالي قد حشر نفسه - في هذه الظُّروف العصيبة التي تمر بها السُّنَّة وأهلها - في
أهم مشايخ المداخلة وأعلامهم: في السعودية محمد أمان الجامي وهو أثيوبي قدم إلى المدينة المنورة وكتب له التدريس في المسجد
✍ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ✍ (وَمَنْ جَعَلَ كُلَّ مُجْتَهِدٍ فِي طَاعَةٍ أَخْطَأَ فِي بَعْضِ الْأُمُورِ مَذْمُومًا مَعِيبًا مَمْقُوتًا فَهُوَ
بعض أخطاء الكافر ربيع بن هادي المدخلي في العقيدة 1 ـ قال السائل: على قولك يا شيخ، راح يقولون: الشيخ
التفسير الباطني لآيات الكتاب الكريم والسنة النبوية مضى معنا بعض النصوص لتفسيرات صلاح أبو عرفة التي تابع فيها القرآنيين والقاديانية
وهذه بدعة من بدع الخوارج الأزارقة، ثم فعلها الشيعة، ثم المعتزلة، ثم اليوم المداخلة. قال الشيخ عبد المحسن العباد بدعة امتحان
نقل الحافظ عن الباقلاني أن المرسل لا يقبل مطلقاً (2/547). فعلّق ربيع بقوله: "(1) رد الباقلاني للمرسل نقله عنه الغزالي

(Visited 29٬750 times, 20 visits today)