حين لم يجد هلاء مبررًا لحربهم على أهل السنّة جعلوا ينشرون تزكيات لكبيرهم ربيع المدخلي من قبل بعض أهل العلم ليتقووا بها
تُعرف هذه الفرقة بعدّة أصول شذّت في توظيفها عن أهل السنّة والجماعة، فاشتركت فيها مع أهل السنّة بالأصل، وخالفتهم في
إخوانه " من أهل العلم يستشكل عليهم نزول المسيح عليه السلام - وتلقيه الوحي - مع عقيدة ختم النبوة !!
بدع المداخلة - القاب شيوخهم وكبراءهم
الحمد لله وكفى، وسلام على عباده الذين اصطفى، أما بعد: فقد اطلعتُ على مقال هزيل – كالعادة- كتبه الشيخ ربيع
إنكار:(صفات الله): لا حجَّة لقول الأدعياء! (عرض ومناقشة لما طرحه صلاح أبو عرفة في أشرطته)   بقلم: خباب مروان الحمد

(Visited 29٬779 times, 49 visits today)