✍ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ✍ (وَمَنْ جَعَلَ كُلَّ مُجْتَهِدٍ فِي طَاعَةٍ أَخْطَأَ فِي بَعْضِ الْأُمُورِ مَذْمُومًا مَعِيبًا مَمْقُوتًا فَهُوَ
النموذج الأول حديث في صحيح ابن خزيمة ينفي ربيع وجوده فيه!! قال الحافظ: ونظيره ما رواه ابن خزيمة (2)أيضا، قال:
1 - …قوله: إن النبي صلى الله عليه وسلم فمن دونه؛ لا يقبل قوله إلا بحجة سائغة. 2 - …قوله:
إخوانه " من أهل العلم يستشكل عليهم نزول المسيح عليه السلام - وتلقيه الوحي - مع عقيدة ختم النبوة !!
1) أنه جعـل العدل والإحسان والشهادة بالحق والقيام بالقسط الذي أمر الله به في قوله: {يا أيها الذين آمنوا كونوا
▪جعل ربيع في مرتبة أعلى من كل العلماء والدعاة لذلك عندهم لا يحق لأحد أن يتكلم فيه أو يخطئه لأنهم
التعريف بالطريقة المدخلية: منهج ومعتقد المداخلة الغلاة يدور حول شخص واحد يوالون ويعادون على كلامه ويأخذون اجتهاداته وآراءه التي تحتمل

(Visited 29٬817 times, 37 visits today)